Monday, August 25, 2008

الاسلام عقلا


ربنا عرفوه بالعقل وعبدوه بالشريعة


مقولة سمعتها اكثر من مره هذا الاسبوع من كبار الائمة وبعض المثقفين
المعنى انك اذا أعلمت عقلك وعلمت ان لك ربا وأعملت عقلك فاقتنعت بالاسلام
فقد وجب عليك الانصياع والطاعة واصبح مفروضا عليك تنفيذالاوامر وتجنب النواهى سواء اقتنعت ام لم تقتنع

طبعا هناك آيات فى القرآن صريحة بهذا المعنى
مثلا الايه رقم 36 سورة الاحزاب

وعلى بن ابى طالب -كرم الله وجهه- يقول لو كان الدين بالعقل لمسحت اسفل الخف وليس اعلاه

يقصد فى الوضوء)‏‏)
والشيوخ يقولون لنا ان الصلاة اهم من الصيام ومع ذلك النساء يقضين ايام الصيام ولا يقضين الصلوات
ويقولون ان البول نجس والمنى غير نجس والاستبراء من الاول بالوضوء ومن الثانى بالاغتسال
والكثير من هذه الاطروحات التى تقول ان التسليم لا يدخل العقل فيه

طبعا الكلام منطقى وصحيح ولا تستقيم الامور الا به
لكن هناك زاوية اخرى على مستوى آخر

الحقيقه ان كل شئ فى الاسلام بالعقل حتى الذى لا تقتنع به
مثلا انا غير مقتنع (عقلا) ان أكل الخنزير مضر صحيا ولم اقتنع بموضوع الدوده المشهور
ولكنى مقتنع ايضا (عقلا ايضا) ان اكل الخنزير حرام

كيف؟
لان الانسان العاقل عندما يعمل عقله فى موضوع حتى يصل الى قناعه لا يكتفى بالنظره المباشره
هناك اعتبارات اخرى كثيره
مثلا انا جربت انى اغير قناعاتى كل فتره وهذا مؤشر يجعلنى لا اثق فيما وصل اليه عقلى مئه بالمئه
ايضا ما لم اقتنع به من اين جاء خبره؟ هل من مصدر موثوق به ام لا؟ وانا اثق فى القرآن طبعا وفى محمد عليه الصلاة والسلام
لوجمعنا عدم اقتناعى ان اكل الخنزير مضرا مع باقى النقاط سأصل الى الاقتناع انه حرام حتى لو بدون سبب

وهكذا فى اى موضوع مما يعنى ان كل شئ واى شئ فى الاسلام عقلى
او نقول انه له فى النهايه غطاءا عقليا صرفا

انظر مثلا لمقوله ابى بكر رضى الله عنه عندما جاءه خبر الاسراء والمعراج
قال ان كان قال فقد صدق
هل معنى هذا انه اوقف عقله فى هذا الموضوع؟
بالعكس
هذا غطاء عقلى مقنع بسبب مصداقية المصدر

ولكن
لماذا هذا الموضوع؟

السبب الرئيسى اننا فى كل المناقشات الدينيه نبدأ باغلاق العقل
بل لا نناقش اى موضوع بالعقل ابدا
كل المناقشات فى اى موضوع تنحصر فى النقل
حتى الامور الخلافيه نرى اصحاب كل رأى يحاولون اثباته بمنطق النقل فقط وليس العقل
ودائما استشهادات بتفاسير آيات وبتقوية احاديث واضعاف احاديث

مع ان العقل دوره كبير فى الامور الخلافيه
الخلاف حدث فعلا وحدث نتيجه اختلاف التفاسير والروايات وكل طرف قال حججه منذ مئات السنين وحتى الان كما ان كل طرف لا يكفر الاخر ابضا فلماذا لا نحكم العقل (الرشيد) فيقل الاختلاف

عندى امثله شيقه جدا فى الموضوع
ساكتفى بمثلين فقط نناقشهم بالعقل ولنا اجر اذا اخطأنا واجرين اذا اصبنا



النقاب عقلا

المطلوب منك اخى القارئ عشر دقائق كامله (وليس اقل) تتخيل المشهد التالى
تخيل ان الله خلقنا جميعا بنفس الملامح
كلنا نفس الشكل لا فرق بين واحد والثانى ولا بين رجل وامرأه
تخيل منظر الشارع وكل الناس نفس الملامح
تخيل لو ذهبت لمصلحه وكل الموظفين نفس الشكل لا تعرف المجد من الكسول ولا الشريف من المرتشى
تخيل لو سرقك سارق فى الشارع وفى لحظه لم تعد تعرف من هو
تخيل الداخلين فى عماره ولا يعرف احد هل هم سكانها ام لا
والداخلين فى البيوت لا يعرف احد هم اصحابها ام لا
تخيل بنك او قسم شرطه او وزاره او مصلحه حكوميه او مستشفى او نادى
الظباط نفس شكل بعض ونفس شكل العساكر ونفس شكل المجرمين
الوزير شكل الفراش شكل رئيس الوزاره شكل رئيس الجمهورية
الطبيب شكل الممرض شكل المريض شكل الحارس

يمكنك (وارجوك) ان تتخيل احداث مدهشه وطريفه لتصل الى نتيجه قويه لا سبيل لانكارها وهى
يجب على الانسان اذا خرج من بيته ان يكون مُعرَفا (بضم الميم وتشديد الراء) ‏
ان الملامح هى البطاقه الشخصيه الاولى الربانيه التى خلق الله بها الناس حتى تنتظم الحياة وتتحدد المسئوليات

بدون هذا يشيع الفساد وتستحيل الحياة ويحدث من الشرور والمشاكل ما لا يتصوره عقل
فكيف بالله عليكم نقتنع وننادى بان المرأه نصف المجتمع وان من حقها ان تعمل فى كل الوظائف ثم يكون الدين يأمرها ان تخرج علينا بدون بطاقتها الربانيه
تخيل نفسك مريضا فى مستشفى وكل الممرضات نفس الشكل لا تعرف من قصرت فى رعايتك ولا من اعطتك حقنه خطأ ولا من اجادت الاعتناء بك

طبعا اذا كان النقاب فرض فنصف الشارع سيكون بلا ملامح وسيضاف اليه طبعا كل الرجال اللصوص والهاربين وقاطعى الطرق الذى بلا شك سيرتدون النقاب

مؤكد ان النقاب لا يتسق مع العقل ابدا
عقلى انا حتى لا يغضب احد


فريضه الجهاد عقلا

هذا الموضوع يحتاج الى خيال اكبر من الموضوع السابق لان الكلام الذى ساقوله لم يأتى به احد
انا مقتنع طبعا ان الجهاد فى سبيل الله هو ذروة سنام الاسلام كما قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام

والجهاد يتمثل فى التاريخ الاسلامى بصفة اساسيه فى الفتوحات الاسلاميه
وهذا يجرنا طبعا لموضوع ان الاسلام انتشر بحد السيف
ولكن التاريخ لم يقل ابدا ان المسلمين ابادوا اهل البلاد التى فتحوها اذا لم يعتنقوا الاسلام
بل يقول انه تركهم على دياناتهم وكفل لهم الحمايه والرعاية والعدل

الجهاد فى سبيل الله فى نظرى هو فقط نشر الرساله المحمديه وليس فتح البلاد
بل ان نشر الرساله هى الامانه التى اؤتمن عليها المسلمون والواجب المقدس عليهم الى قبام الساعه
ونشر الرساله فقط بالبلاغ ومحاولة الاقناع بالحسنى
فاذا وصل العلم للناس فقد ادى المسلمون امانتهم وحساب الخلق عند خالقهم يفعل بهم ما يريد

الان وقت الخيال (ربع ساعه على الاقل هذه المره) ‏

تخيل المجتمع بدون طياره ولا سياره ولاقطار ولا باخره ولا تليفون ولا تلفيزيون ولا دش ولا سينما ولا انترنت ولا جرائد ولا دش ولا مطبعه تطبع الاف النسخ من الكتب
تخيل انك فى المدينه وتريد ان ترسل رساله الى مصر فيستغرق ايصالها وتلقى الرد شهور
تخيل ان يحدث حدث فى مدينه القاهره فيصل اسوان بعد شهر حتى لو كان الحدث جلل مثل وفاة رئيس الدوله مثلا

تخيل انك فى هذا المجتمع وهذه الامكانيات وتلقيت امرا من الله بتشر رساله الاسلام واعلام الناس بها فى مشارق الارض ومغاربها

ماذا تفعل؟
ترسل رسائل للحكام تدعوهم
ماذا تفعل عندما يمزقون الرسائل ويقتلون الرسل؟

ترسل دعاة ينشرون الدين ويعرفون الناس بالرساله
ماذا تفعل اذا رفض الحكام ذلك وقتلوا الدعاة؟

فى النهايه لن تجد وسيله الا فتح هذه البلاد حتى تتمكن من ايصال الرساله
لا تظن الموضوع سهلا او يمكن ايجاد حلول اخرى
بعقليه عصر الفتوحات التى لن تتخيل طبعا التطورات التكنولوجيه التى تمت فى المائه عام الاخيره ستقتنع حتما ان بدون هذا الجهاد سيظل الملايين لا يعلمون شيئا عن الدين الجديد

ان فتح المسلمون للبلاد لم يكن هو الجهاد بل كان وسيلة الجهاد
الجهاد الحقيقى هو نشر الدعوة فقط

والفريضه لم تسقط
والامانه مازالت فى اعناق المسلمين والى يوم الدين

ولكن الوسائل كثيره
تلفيزيون وانترنت وافلام ووسائط متعدده الخ
حتى الحكام تحضروا ولم يعودوا يرفضون طرح الافكار ولا استقبال الدعاة فى معظم البلاد

العقل يقول ان فريضه الجهاد فى سبيل الله لم يعد مقبولا ان تكون حروب وفتوحات
(عقلى انا برضو اللى بيقول)

دعونا نحكم عقولنا فى الامور الخلافيه
ان طلبان منعت تعليم الاناث وكسرت تماثيل بوذا بمرجعيه دينيه لم تأخذ العقل فى الحسبان
والسعوديه منعت النساء من قيادة السيارات ومنعت السينما والفن بمرجعية دينية لم تأخذ العقل فى الحسبان

أعملوا العقل يرحمكم الله

13 comments:

الغالية زوجة المحظوظ said...

اول شىء انا فرحة جدا لانى اول التعليقات
انا متفقة معك تمام الاتفاق ان اعمال العقل هو اول دروب الايمان بالله وليس المجادلة فى حقه - وكوننا نسلم فقط بما يقال او يطرح سواء احاديث او سنة او حتى نصوص قرانية فهذا لا يدعم ديننا ولا حتى حملنا لوائه - يصعب على ان ارى شابا قد اطلق لحيته وتمسك بها ويقول لى ان من اكل لحم جمل فليتوضاء وهو على تمام الاقتناع ان هذا غير منطقى الا انه يقول من يريد ان يصيب سنة فليفعل ( ؟؟؟؟؟؟) او يقول انه يجب ف جلسة السجود ان اكون متكا على جنب واخر لا حتى اصيب سنة ومن لا يفعل يطلق عليهم قرأنيين لانهم لا يثقون ف هذه السنة المنقولة او المطروحة وان هؤلاء القرأنيين يشار اليهم بصيغة انهم ليسوا على درب محمد (؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟) اما بالنسبة للجهاد فلم يساعد النت ولا وسائل الاعلام ف نشر الدعوة وانا تدخلت ايدى مدسوسة اخرى لتسخر منا ف ديننا بل وتجعلنا اداة لنقل هذه السخافات او ان يكثر الدعاه بشكل مبالغ فيه على قنوات الاعلام والنت لدرجة ان الامر يصبح ذو مصالح تجارية وتفضل ان تغلق اى منهم وتكتفى بكتاب الله وتستخير قلبك واعتقد ان الحياة كانت لتبدو اسهل بدون هذه الوساءل المعقدة التى زادت حياتنا تعقيدا فماذا سيحدث لو لم يصلنا خبرا ف الميعاد ماذا فعلت الاخبار التى وصلت ف الميعاد لا شىء وحتى لم توفر ف الزمن الذى يهرول هرولة لا يسعنا فيه الا ان نتسابق فكلها وسائل لم تخدم الا المال - وبالنسبة الى موضوع النقاب فما الذى يخرجها من بيتها اصلا اذا كانت تخاف من الناس وتخاف عليهم من فتنتها وكانه لم يخلق الانسان ويخلق معه جهاده لنفسه فاذا لم نكن خطائين لن نجد ما نتوب عنه

سلوى said...

بوست جميل

بالنسبه لي

أرى أن إمعان العقل سلاح ذو حدين

لأنه يأتي لنقطه أحيانا لا يعرف لها سبب أو حل

فممكن الإنسان يتوه أو يضل

لكن العقل شئ أساسي مع وجود خلفيه واحده
وهي الإيمان بالله

بعد كده تعمل العقل
ولما يقف ومش يقتنع
ترجع للإيمان والتسليم لله

زي لحم الحنزير اللي حضرتك مش مقتنع إنه غلط

لكن في النهايه قلت حرام

بالنسبه للنقاب

أنا مقتنعه إنه لامفروض ولا مرفوض
كل إنسان حر فيما يعتقد

طالما أن المرأه تلتزم بالحجاب واللبس المناسب ..هذا هو المهم عندي

بالنسبه للجهاد

والله أنا معجبه جدا بوجهه نظر حضرتك
وطريقتك في شرحها :)
وأتفق معك
الدعوة إلى الله لها طرق كثيره
خاصه في هذا الزمن

أخيرا
كل سنه وحضرتك طيب أنت وكل الأسرة
ودمت بكل الخير والصحه

خالد المصرى said...

تسلم ايدك ويسلم عقلك
انا اول مره اعلق هنا لكن بابعتلك ايميلات دايما
يارب تكون فاكرنى
اخوك خالد المصرى

زُمُرده said...

لولولولولو اخييييييييييييرا فينك من بدري

والله ليك وحشه كبيييييييييييييره
ولبوستاتك اووووووووووي

ياترى كان ايه المانع ؟؟؟؟؟؟

لعله خييييير

زُمُرده said...

كل سنه وانت طيب بمناسبه رمضان

وكل سنه وانت لله اقرب ولطاعته ادوم

وبجد بتمنى ربنا يجمعنا في الجنه

دماغك حلووووووووووووه

ربنا يباركلك فيها

زُمُرده said...

هو من حقي كام تعليق علشان انا مبسوووووووطه حبيتين زياده

بجد فرحتني اوووووووي


--------------------
البوست
-------

اولا اسمحلي احيك على اسلوب العرض
لانه ممتع جدا وبيحسس اللي بيقرا اننا نتناقش

ثانيا

العقل نعمه فضلنا بيها ربنا عن باقي مخلوقاته
لاننا لازم نستخدمه ونوصل بيه لله في كل شيء

ساعات من قوة تفكرينا وبحثنا بيضللنا العقل او بيشتتنا

وقتها علينا نلزم ايماننا لأن في اشياء اعمال العقل فيها لا يؤدي إلا لجنون
انا مقتنعه بان بعض الاشياء اللي قد نراها في احد الازمنه ضربا من الجنون او لنقل ليس لها علاقه بالعقل
مثال
اكل لحم الخنزير
حًرم...ووقتها ما كان للعقل اسباب
فلجئنا للايمان واليقين بالله

ومضت سنون

واثبت الغرب ما به وايقنا بالله وزادت ثقتنا ان ما منعه عنا من العلم كان مؤجلا لوقت اخر لحكمه ما

وليكون القرآن بما فيه صالحا لكل زمان ومكان وما كانت قدراتنا العقليه تتصور ولو جزءا من التكنولوجيا اللتي قد تحدثنا بخبايا ما تخيلنا معرفتها


ثالثا الجهاد والنقاب
بجد رأي يُحترم ومقنع جدا
واشاركك اياه
لكن مازلنا نعجز عن الجهاد

عن الدعوه لله بالرغم من التكنولوجيا

لأننا نقف نتفرج على الغرب وهم يطوعون الميديا لاغراضهم ومصالخهم

وكثيرا من اهل تلك البلاد لا يعلمون عنا وعن اسلامنا شيئا
ومنهم من يعلم من وسائل اعلامه اللتي تبث ما يرونه
مثال ليس بجديد
صوره للعرب المسلمين مجتمعون ونظرات الفرحه تملأ اعينهم واطفالهم الى جوارهم يلعبون ويمرحون وهم يشاهدون الدماء تسيل
واي دماء
دماء حيوانات برئيه لطيفه
لاذنب لها
بضع خرفان او بقر او عجول

طبعا في عيد الاضحى
بس الميديا بتنقل ليهم اننا ايه؟؟؟؟؟

كمان احنا بنعمل قنوات تعلم الاسلام وتشرحه
لينا بالعربي
وهما هيتعلموا علشان يعرفوا؟؟

طبعا قليل اووي اللي بيقدر يوصلهم معلومه واحده عنا صح


بجد بوست امتعني
ياريت تريحني وتقولي كان في ايه؟؟؟

harmless said...

الغالية زوجة المحظوظ

كعادتك صديقتىالعزيزة تميلين الى تقسيم الاشياء الى ابيض واسود فقط
اعلم ان هذه بسبب شفافية نفسك ونزوعها الى الخير المطلق والحق الناصع

السنه بحر كبير واذا كان نظرك وقع على بعض الاختلافات او بعض المدسوس عليها فهذا لا يعنى انكارها
لو نظرتى للموضوع نظرة شامله ستجدى ما خفى عليكى من ان التخفف من السنه او انكارها سيضرب الاسلام فى مقتل ويصيب السلوك الانسانى كله بالعشوائيه او الشلل ولذا رأيى انه من المؤكد ان القرآنيين ليسوا على درب محمد وانهم اخطر على الاسلام من الد اعدائه فقط لانهم منه كالخوارج
اتعرفين ماذا فعلوا الخوارج فى تاريخ الاسلام كله؟

كما ادعوكى ايضا لبعض الخيال عن الفرق بين وصول الاخبار بسرعه او وصولها بتأخير شهرا او اثنين

وادعوكى ايضا لعدم تبنى اراء اقصى اليمين واقصى اليسار
رأيك مثلا فى الفضائيات والشيوخ التجاريين صحيح ولكن هناك شيوخ عظام عرفناهم من التلفيزيون واثروا فينا وانا استحمل مائه شيخ تجارى امام واحد فقط كالشعراوى او عطيه صقر او على جمعه او على الجفرى

تحياتى لكى

harmless said...

سلوى

كلامك جميل كله
وانا معك فى انه مع الايمان بالله يكون استعمال العقل آمنا دائما حتى لو وصل الى نقاط تستعصى على الفهم

ورأيى فى النقاب ربما يكون عكسى
فلو شاع ربما يكون من الافيد منعه بقوه القانون لانه قد يمس امان المجتمع وعلى العموم اعتقد اننا فى مصر لن نصل لهذا ابدا

تحياتى واشكرك دائما على وجودك وتعليقاتك الجميله

harmless said...

خالد المصرى

شرفت يا اخى وصديق الايميل
لاحظ ان ايميلاتك قلت الفتره الاخيره
لعله خيرا

harmless said...

زمردة

العزيزة الغالية اسلمك الله من كل سوء وجعلك فى فرح دائم

اشكرك على كلماتك الرقيقه وارائك الجميله واتمنى دوام صداقتك العزيزة وكل رمضان وانتى بخير

تقبلى عزيزتى اعجابى الدائم وتحياتى الكثيرة جداااا

ma_3alina said...

إعمال العقل في النصوص أفضل الطرق في دراسة المسائل الخلافية

والعقل إن لم يكن على الفطرة السليمة ما استطاع حسم خلاف .. وكل الناس ستدعي أن فطرتها سليمة ولا يمكن الحكم بسلامة فطرة أحد إلا إذا وافق رأيه وهواه ما جاء به الشرع

والناس مختلفة بدليل أن غير المسلم لا يقتنع ابدا بشعائر المسلمين .. كما أنا لا نقتنع بشعائر المسيحين والهندوس مثلا مع أنه يتبع الديانتين اكبر العلماء وأكثرهم نبوغاً وذكاءا
ومع الاختلاف العقلي بين البشر فإن المسألة الخلافية التي اختلف فيها الأولون إلى بضعة أراء استنادا للنصوص سنجد مع إدخال العقول المختلفة والمصالح الشخصية والأهواء أن الآراء في المسألة الخلافية الواحدة قد تشعبت إلى مئات الآراء المختلفة

ولو سلمنا بطريقة التفكير في النقاب والجهاد سنجد أننا أبطلنا كثيرا من الشرائع لأن منا من سيقول حينها .. فما الغرض من الصلاة عقلا وهي تعطل المصالح .. وما داعي الحج وهو يهدر المال .. وما داعي تحريم العلاقات خارج اطار الزواج إذا اتفق الطرفان .. والربا سيكون عندها تجارة .. والشذوذ سيكون حرية شخصية .. والرشوة ضرورة واحتياج .. وهكذا كل سيسير بعقله ولا مرجعية .. وبدلا من حسم خلاف موجود سلمت الاطراف بوجوده وقال كل منهما أن كلا الرأيين صزاب يحتمل الخطأ .. نجد أنفسنا قد عدنا لمناظرات أكثر وخلاف أكبر وأعمق

لذلك أعود فأقول أن العقل المجرد يعجز تماما عن بناء اتفاق بين مختلفين أصلا
بينما النص المجرد عند من يؤمنون به قادر بكل سهولة على توحيد صفهم

والخلاف الحاصل بين الأولين حدث لما بدا لهم من وجود أكثر من نص في المسألة .. لذلك وعندها فقط أعملوا عقولهم في البحث عن الصحيح والضعيف وهذا هو الاجتهاد المثاب عليه في حالة الإصابة او الخطأ

جسر الى الحياة said...

والله عندك حق ربنا لو كان عايزنا نمشى زى الانسان الالى كان خلقنا بدون عقل لكن ربنا اعطانا العقل لنتفكر ونتدبر امورنا ونستفتى ايضا قلوبنا فى كل شىء يسره الله لناولولا العقل ما عرفنا الخطا من الصواب ولاصبحنا جميعا على الصراط المستقيم فمنا من يعمل عقله فى طاعة الله ومنا من يركنه جانبا ويعيش ككائن غير عاقل لذلك لابد ان يعى الانسان ان الله اعطانا العقل للتدبر وليس للطاعة العمياء فى كل شئون الحياة
دمت بخير وللخير

بلوجاتي said...

كلام وجيه جدا

عندي بس أضافة بسيطة

من أسس الفتوى أنها تتغير بتغير الزمان و المكان

انا هنا أذكر بالمكان - فتاوى مصر لا تصلح للسعودية و العكس صحيح

السعودية مجتمع بدوي الأصل و قبلي الطبيعة

لو عشت في السعودية هتعرف أن فتوى عدم قيادة النساء للسيارات سببها هي أن الشباب السعودي سيعاكس الفتيات - اللاتي يقودن
السيارة

بالبلدي هيكسروا عليهن !

لاحظ الطرق المترامية !

يعني هما عارفين قلة أدب شعبهم و شبابهم و أن دة مش أمان للمرأة - كمان ممكن يطلعوا يتواعدوا في الصحرا و مفيش أكتر من الصحرا

تحياتي