Wednesday, December 12, 2007

الاغنياء


ماذا تفعل اذا كان معك مليون جنيه
او عشره
او خمسين
او مائه مليون
او اربعمائه مليون


ستصرف وتصرف وتصرف
ستشترى كل ما تحتاجه وكل رفاهية تروق لك
ستسافر تلف العالم
سيلتف حولك الطامعون والمعجبون واذلاء النفوس واشباه الرجال وحثاله النساء يتوددون ويمدحون ويقدمون فروض الطاعه والولاء

ما علينا
الان تخيل وحاول (ان استطعت) ان تكون صادقا مع نفسك وقل لنا

هل ستعيش لنفسك ومتعك فقط؟
هل ستتذكر فقراء هذا الوطن المنكوب باللصوص والفاسدين والفجره؟
هل ستشعر بالمريض والجائع والمشرد والمديون والمحبط؟
ام هل ستتقوقع فى قصرك ويقتصر معارفك على امثالك من الاغنياء؟
هل ستتواضع وترق للفقير والسائل وصاحب الكربة ؟
ام ستتعالى وتنهر وتزجر وتتأفف وتحتقر؟
هل ستنسى زكاة مالك ام ستخرجها وتشعر انك برئ الذمه امام الله؟
ام ستشعر انك مستخلف فى مال فى بلد فقير فتؤمن ان لك دورا ومسؤوليه وفروض سيحاسبك الله عليها اشد الحساب؟


ان عملى اتاح لى دائما ان اتعامل مع المليونيرات والمليارديرات
ورأيت انماطا وشخصيات وتعاملت مع نفوس متباينه اشد التباين

رأيت ان اقص عليكم بعضها
هى ذكريات لبعض الاغنياء الذين تعاملت معهم
وبعض هذه الذكريات قد تثير العجب والدهشه ولكنى اؤكد ان كل كلمه هى حقيقه صادقه حضرتها وعاشرتها وعايشتها بنفسى


اول بدايات حياتى العملية عملت موظفا فى شركة اسكان (تبنى شقق) تأسست قبل عملى بها بسنتين فقط

كان صاحب الشركه طبيبا شابا فى اوائل الثلاثينات من عمره وبدأ الشركه مع اثنبن من الشركاء برأس مال ثلاثون الف جنيه فقط

بعد عام واحد كان حجم اعمال هذه الشركة خمسين مليون جنيه
واعلانات فى التليفزيون وجميع الجرائد يوميا
والهدية الاولى لفوازير نيللى دائما من الشركة
والطبيب الشاب اسكرته الاموال فصار يبعثر يمينا ويسارا
جناح دائم فى هيلتون رمسيس
سيارة مرسيدس 1000

انا بنفسى كتبت عقد تخارج لاحد الشركاء وكات حصته فى راس مال الشركه عند التأسيس من سنتين سبعة الاف جنيه وعند التخارج حصل على مليونين من الجنيهات

لا اطيل عليكم
تورطت الشركة فى عقد صرف صحى وتورط الطبيب الشاب فى خناقه مع رئيس هيئه الصرف الصحى الذى حارب رئيس الشركة بضراوة انتهت بالشركة الى الافلاس وانتهت بالطبيب الى السجن ثم الهروب الى امريكا وأتتنا اخبار انه ادمن المخدرات وتشرد وصار يتسول المعايش

الغريب اننى بعد خمسة عشر عاما من هذه الاحداث عملت مع رئيس هيئه الصرف الصحى المذكور عند انتقاله كرئيس لجهاز تعمير الساحل الشمالى الاوسط وسألته ان يقص على قصة هذا الخلاف من وجهة نظره فرفض رفضا قاطعا


ثانى الشخصيات احد رجال الاعمال فى بورسعيد
الرجل يملك شركة لخدمات السفن المارة فى القناة وهذا هو العمل المسجل فى مصر
بالاضافة لهذا فهو يملك عدة سفن نقل بضائع تجوب بحار العالم وكلها ترفع علم بنما

هذا الرجل كان رائعا
ينتمى اصله الى الطبقة الشعبيه جدا ولكنه دائما يضع يده فى التراب فيصير ذهبا
كنت اقابله ليلا فى مكتبه الذى يقع اسفل محل سكنه فى مبنى كبير يملكه فى بورسعيد
وكنت ارى التلكسات تدوى كل دقيقه باخبار سفنه واماكنها فى محيطات العالم والحوادث التى تقع لها واتعجب من حجم الثراء الذى لم اكن رأيت مثله

هذا الرجل اعطانى درسا مهما لازلت اذكره من اوائل التسعينات حتى الان
شهدت له مشكله مع الضرائب تعرض فيها لظلم شديد ولم يكن امامه الا ان يدفع مليون ومائتين الف جنيه لتسوية المشكلة
فقلت له وانا اخفف عنه - لو حدث هذا لى لمت من فورى بالسكته القلبية
فقال لى يا ابنى رجل الاعمال لا يبكى على مال خسره بل يبحث عن مال غيره يكسبه
لو انفق وقتا فى البكاء على ما خسره لما استحق ان يكون غنيا

من المواضيع الطريفه مع هذا الرجل الجميل انه مرة كان يتحدث معى عن احد الاشخاص فى الاسكندرية صاحب شركة خدمات سفن ايضا ولكن على حجم صغير وكنت اعمل معه ايضا فقال لى فى وسط الكلام اصل دول اسكندرانية وفهمت وقتها ان اهل بورسعيد يعتبرون الاسكندرانية بتوع تلات ورقات ولابد ان تحذرهم وتعد صوابعك بعد ان تسلم على احد منهم

احد الايام حدثت مناقشه طويلة بينى وبين هذا الرجل الجميل كنت ادعوه ان يرفع علم مصر على احد سفنه
بعد هذه المناقشه بفترة قصيره اشترى صاحبنا سفينة من مزاد واتصل بى واخبرنى انه سيسجلها فى مصر عشان خاطرى
طبعا كلام مجامله

فعلا فعل هذا وارسل السفينة الى رومانيا لعمل عمره كامله
وفى اثناء العمرة ذهب يزورها وبينما هو يتفقدها حدثت الثورة الشعبية فى رومانيا على نظام شاوشيسكو واحاطت الميناء قوات الثوار واصدروا تعليمات لكل البحارة بعدم التواجد على اسطح السفن واى شخص سيظهر سيتم اطلاق النار عليه

وصديقى ظل محبوسا على مركبه لا يجد وسيله للخروج حتى علم بالاتصالات اللاسلكية ان احد سفنه تمر فى المياة الدولية بجانب رومانيا فتسلل راكبا مركب انقاذ الى سفينته وسط امواج عاتيه وربنا سلم

كنت اداعب صاحبنا واقول له يا استاذ فلان شاشيسكو حكم رومانيا خمسه وعشرين سنه وانت نشنت تروح وقت الثورة عليه؟

المهم
عند وصول سفينته هذه من رومانيا فيما بعد قام بشراء الجهاز لها
والجهاز هذا مثل جهاز العروسه على كبير وقد حضرت اهتمامه الشديد بشراء كل ما هو فاخر لهذه السفينه التى كان يعتنى بها عنايه فائقه

بعد شهر تقريبا كنت سهران اتفرج على التليفزيون وفى موجز الانباء الساعه الثانية عشر فوجئت بخبر غرق سفينة مصرية يملكها فلان الفلانى فى اول رحلة لها بالقرب من اسبانيا
آه والله


الان نبذه عن احد الشخصيات التى تعاملت معها فى حياتى ولكن باختصار شديد
اولا لان الكلام عن هذه الشخصيه خطر جدا
ثانيا لانى لم اتعامل معه فترة طويله

هذا الشخص كان يعمل مديرا فى شركة كمبيوتر شهيرة وكان يشرف على احد الاعمال التى اقوم بها لحساب شركته ومن هنا تعرفت عليه

كان رجلا رقيقا جدا وفى منتهى الذوق والكياسه والادب والاخلاق والاحترام
كان ابن ناس فعلا وحصل بيننا مودة ومحبة شديده على قلة اوقات التقائنا

كان وقتها مستورا
لا غنى ولا فقير ولكنه أميل للطبقة المتوسطة العليا
فجأه انتقل من شركة الكمبيوتر هذه الى شركة كمبيوتر اخرى وتقابلنا لاخر مرة فى معرض لهذه الشركة فى فندق فلسطين واخبرنى وقتها بسر خطير
وبعدها بفترة قصيرة شاع السر فقد صاهر صديقى هذا كبيرنا

والان صار صديقى هذا مليارديرا لا اعتقد ان هناك من هو اغنى منه
اذا كتبت اسمه على النت ستكتشف انه رئيس وشريك فى شركات راسمالها مليارات لا تعد
منها شركات كمبيوتر وعقارات واستصلاح اراضى ودعاية واعلان وبترول وغاز و و و

وسبحان مغير الاحوال



الشخصية التالية مليونير سكندرى وهو شخصية لم احبها ابدا
بالرغم من اعترافى انه كان يحبنى ويعاملنى بمعامله متميزة جدا ولكنى لم ارتاح له ابدا
وعندما عاشرته وجدته شخصية كريهة وسادية لدرجة التوحش

عندما بدأت اعمل معه كان هو يبدأ نشاط البيع بالنقسيط وهو نشاط صنع مليونيرات فى النصف الاول من التسعينات
وكان صديقنا فى هذا الوقت يربح حوالى مليون جنيه كل شهر صافى بعد خصم كل شئ حتى الضرائب وهذا التقرير لم يكن مسموح لاحد بالاضطلاع عليه الا هو وانا فقط

احد المرات جلسنا نتحدث وبدأ هو يعطينى دروس فى كيفية ان اكون رجل اعمال ناجح وانا طبعا استمع باهتمام وانصات واقلب كلامه فى رأسى

قال اول شئ يجب ان يهابك موظفينك فانا (هو) اذا دخلت اى دور من ادوار معرضى ولم اشعر ان كل من فى الدور ارتبك واتخض واللى فى يده كوب وقع واللى بيتكلم كلمه ينساها اشعر ان بى شيئا غلط

ثانى شئ حذارى حذارى ان تاكل مع اى من مرؤوسيك فالاكل مع المرؤوس تهزيئ للرئيس وزوال للحواجز الواجب تواجدها

الحقيقه انه ظل يقص على قواعد كثيره فى منتهى الانحطاط الانسانى والبرجوازية الممقوته والتعالى الغير مبرر وانا صامت لا اعلق ولا اوافق ولا ارفض

ثم قص على قصه بشعه
كان له فى العمل نائب
شاب صغير فى منتهى الذكاء والحيوية
وفى فترة بسيطه صار ذراعه الايمن واعتمد عليه فى كل اعماله واطلعه على بعض اسراره ورفع له مرتبه عده مرات
ثم اخبره الوشاة ان هذا النائب يقول وسط زملائه انهم يأخذون ملاليم وصاحب العمل يربح ملايين الى اخر هذا الكلام المعروف

المهم انه قرر ان يفصله فماذا فعل؟
احضره واخبره انه معجب به جدا ورفع مرتبه اربع اضعاف
والولد المسكين عمل حفله لزملائه وتقدم لخطبة احدى الفتيات وانكفأ على العمل فى سعاده واخلاص

يقول صاحبنا (حرفيا والله)‏
وقبل اخر الشهر بيومين اتلكيكتله ورفدته وحرقت قلبه على المرتب اللى عمرى اصلا ما كنت حاديهوله

لم املك نفسى وقتها ووجدت نفسى اقول له بصوت عالى انت بشع
وعندما نظر لى مستعجبا قلت له يا راجل حرام عليك ربنا اداك الخير ده كله وانت تقهر ولد صغير بيبدأ حياته بالشكل ده؟
ايه الافترا ده؟

ده طبعا كان اخر يوم اراه وانتهت علاقة العمل التى بيننا حتى يومنا هذا
ولكن نفس هذا الشخص اتصل بى بعد فترة لانه كان مرشح نفسه لرئاسة نادى اليخت وطلب منى الوقوف بجانبه ووعدته خيرا ولكنه سقط فى الانتخابات


اتذكر وانا طالب ان حدث خلاف بين طارق نور مخرج الاعلانات الشهير وشريكه رجل الاعمال الكويتى الاشهر ولجأ الطرفان وقتها للبلطجيه للاستيلاء على مقر شركة امريكانا للاعلانات وانتهت الخناقه بمقتل كوافير برئ كان موجودا بالصدفة

ناتج هذا ان تم حبس البلطجية وتدخل وزراء للصلح بين رجل الاعمال الكويتى وطارق نور
وقتها شعرت بمدى الظلم الفادح فى هذا العالم

الكوافير مات
والبلطجية اتسجنوا
والكبار يتوسط بينهم الوزراء ودون ان يمسسهم اى اذى
يومها كرهتهم كلهم واحتقرتهم كلهم

وتدور الايام واعمل مع هذا الملياردير الكويتى الذى يعد من اغنياء العالم وله استثمارات فى مصر بالمليارات وقد اشترى احدى شركات القطاع العام التى كنت اعمل معها فانتقل عملى اليه تلقائيا وعزمت ان اساله حين القاه عن موضوع طارق نور حتى يصفى قلبى

لكن الذى عثرت عليه هو نائبه وهو مدير هذه الشركة فسألته عن حقيقة ما حدث وكانت اجابته مصيبه
ما علينا



وانا اكتب هذا البوست كان هناك ندوة على قناة العربية وكان يتحدث فيها ملياردير كبير جدا
لقد تعاملت معه فى حياة والده رجل الاعمال الشهير وكان هو العضو المنتدب للشركة الرئيسية فى مجموعة الشركات ملك الاسرة

وبالرغم انه اصغر اخواته ولكنه اشدهم ذكاءا واكثرهم قوة شخصية واكثرهم تأهيلا للادارة الناجحة وفعلا صار هو محور نجاح مجموعة الشركات
وبعد وفاة والده حقق نجاح باهر فى سنوات قصيرة حتى انه قريبا جدا اصدر اكتتابا فى البورصه فتم تغطيته عشرات الاضعاف من الداخل والخارج

اول مرة تعاملت معه كان حجمه عاديا وكان شخصا ظريفا حبوبا ذكيا لماحا وكنا نتفاهم بسهوله ولم نختلف ابدا وكان بارعا فى استخدام المال لاستخراج طاقات من يتعامل معه ومنهم انا طبعا

ومرت السنوات وكبر حجمه جدا وانتقل للعيش فى القاهرة وصار لقاءه مستحيلا
وحقق ثراءا لا يصدق
طائرة خاصه وقصرا بين سويسرا وفرنسا كان ملكا لشاه ايران وسمعت انه تم انتخابه عمده شرفى للقرية التى يقع فيها القصر وان خدماته طالت الفرنسيين والسويسريين ايضا

وبالرغم من استمرار عملى مع جميع شركاته حتى الان ولكن من الناحية الانسانيه لم يعد هناك اى علاقه واحيانا اشك انه حتى يعلم بوجود علاقة العمل هذه



لا يفوتنى ابدا ان اتذكر احد رجال الاعمال الذى احبهم جدا
فهو من عائله ناجحه هو واخوته واولاد عمه وعمه
لديهم سوبر ماركت شهير فى المهندسين ومصنعين للسيارات ماركتين يابانيتين شهيرتين ومصانع نسيج وشركات مقاولات وشركات دعاية واعلان وشركة اسكان ضخمه

عملت مع صاحبنا هذا فى شركة الاسكان وهو رئيس مجلس ادارتها
هذا الرجل يدخل القلب بسهوله
متواضع جدا بالرغم من هذا الثراء الفاحش ومتدين وانسان بمعنى الكلمه
كنت اقول له اللى يخش شركتك يتخيل كل واحد يقابله صاحب الشركه الا انت
فهو الوحيد الغير متكلف وبسيط
وبالرغم من الفرق الضخم بيننا فقد كان يترك مكتبه ليستقبلنى فى منتصف الطريق ولابدان يشمل السلام حضنا وقبلات
لا يعيب صاحبنا الا بخله الشديد
فالمال عزيز عليه لا يخرجه بسهوله وقد اثر هذا بالطبع على مستوى العمل بيننا ولكنه على اى حال لم ينقطع ابدا لان علاقتنا الشخصيه والمحبه المتبادله كانت تمنع انقطاع علاقة العمل

لكن للاسف المصائب تطارد صاحبنا
فاخيه الاصغر اتهم فى قضيه نواب القروض وسجن فترة حتى تمت تسوية الاوضاع منذ بضع سنوات

واخيرا اتهم ابن عمه فى قضيه الاخوان المسلمين العسكرية الشهيرة التى نقرأ عنها فى الجرائد حاليا ومن سوء حظه ان شركة ابن عمه فى نفس المبنى وان ابن عمه شريك فى شركته ايضا فالاسرة كلهم شركاء فى جميع شركات الاسرة ونتج عن هذا ان تم اغلاق شركة الاسكان التى يرأسها وتشميعها

اتصلت اسال عن اخبارهم فوجدته فى حالة نفسيه جيده وراضى وقال لى الحمد لله على اللى ربنا يجيبه واخبرنى انه نقل موظفيه الى موقع العمل فى مشروعهم الاسكانى الكبير بالمعادى ولكن اعماله مرتبكه بسبب الحجز على الاوراق والمستندات واجهزة الكمبيوتر
ادعو الله ان يفك كربه


اكتشف فجأه ان البوست طال جدا وخوفا من ملل اصدقائى القراء فقد آثرت الاكتفاء بما سبق وعدم استكمال باقى القصص التى كنت اود ذكرها

29 comments:

حوريه said...

العزيز هارملس
مساء الخير
سعدت جداا بقراءة ذكرياتك و اسلوب سردك البسيط السلس و كأنك تجلس أمامى لتحكى لى قصص مؤثرة مليئة بالحكم و المواقف الجديرة بالتأمل حتى فوجئت بكلماتك تصدمنى و هى

اكتشف فجأه ان البوست طال جدا وخوفا من ملل اصدقائى القراء فقد آثرت الاكتفاء بما سبق وعدم استكمال باقى القصص التى كنت اود ذكرها

و ليتك استرسلت عزيزى فقد طرد هذا البوست الجميل الملل من يومى

أرجو ألا تبخل علينا بباقى القصص التى ستحقق شهرة و نجاحا كبيرا لو تكرمت و طبعتها ككتاب ورقى

تقبل تحياتى و شكرى
و كل سنة و انت طيب بمناسبة العيد
ناديه

Drop from the Ocean said...

لا اذكر ولو مرة واحدة دخلت فيها مدونتك وخرجت خالية الوفاض ياسيدى:)

انا لم اتعرف بأحد الاغنياء يوما،و لم اتعامل مع اصحاب الثراء الفاحش او الغير فاحش من قريب او بعيد .

لكن - بينى وبينك- لو بقى معايا مـ مـ مـ مليون جنيه ،اولا هجيب كاميرا ديجيتال ، ثانيا هجيب رام 2 جيجا للكومبيوتر ثالثا ...مممممم... هسألك اعمل ايه بالباقى :))

لسوء او لحسن الحظ انا لست ممن يتعاملون باهتمام واحترام و نظام مع الاوراق الملونة، لكن ربما تجبرنى الحياة على ذلك

كل تحياتى لك سيدى:)

loumi said...

عزيزي....
في إنتظار باقي الذكريات
التي لا يُمَلُ منها
إنت طبعاً عارف أنا
حاعمل إيه لو بقا معايا
مليون جنيه

:):):)

تحياتي

tota said...

هارملس
اولا كل عام وانت بخير
ثانيا
قرأت هذه القصاصات من الذكريات وطوال قرائتى لم يكن يدور فى ذهنى غير مجموعة اسئلة متتالية
هل تغير الاموال النفوس ؟ اى النفوس تتغير اسرع ؟ هل ممكن ان تصبح ثرى وتظل كما انت ؟
هل المال الذى هو زينة الحياه هو فى الواقع نقمة ؟
عرضت مجموعة من التساؤلات عن ماذا لو اصبحت غنى ؟ بالطبع لو.... تفتح عمل الشيطان والاجابة على السؤال وانت لا تملك المال سوف تكون احلام ومثاليات وعندما تملك المال فعليا اظن ان الاجابة سوف تحتاج مراجعة كبيرة وهذا ما ترمى اليه بالفعل فى هذا البوست
المزيد من الذكريات لن تؤيد سوى ان المناصب والاموال تغير الطبائع الانسانية وتحرفها ومن يملك القوة على ان يغير دفة شهوه نفسه يكون هو صاحب الجائزة فى الدنيا والاخرة

تحياتى ايها العزيز

Blank-Socrate said...

خلف الابواب المغلقه
.
.
.
استمتعت جدا بتلك القصص
لكن الفضول يقتلنى
من انت
او على الاقل ما عملك

no chance said...

بسم الله الرحمن الرحيم
شوف يا استاذ
طبعا اننى افترض ان فى فلوس معايا غير لما تكون معايا بجد
علشان كدة مش هقدر اقولك كنت هعمل بيها اى
وبخصوص قصصك عن الاغنيا ولله انا رايى انت قويته
ان الفلوس دايما بتضيع حاجات كتنير حلوة فى نفوس الناس الا من رحم ربى
همما دول الاغنيا
اللى قالك لازم لما اطلع الدور كلله يترعب ولو فى حاجة فى ايده تقع مننه ومتاكلش مع مرؤسيك علشان دة فيه قله تقدير ليك
هودة الراجل الغنى والمشكلة ان الناس دى مش بتجيب فلوس علبشان حاجة معينة دى عاوزة فلوس من اجل الثراء وبس بدلبيل انهم بيبقو ممتلكين فلوس تعيشيهم احسن عيشة لكن همما نفوس طماعة
ولا يملء فم ابن ادم اللا التراب

وعلى فكرة دة اطول بوست قراته فى حياتى بس ممتع اوى وهو دة التدوين بجد
وكل سنة وحضرتك طيب




تقبل تحياتى

Doba said...

على الرغم من طول البوست ولكننى استمتعت جدا وانا بقراه

فى انتظار المزيد من القصص

بس انت ازاى بعد متعاملت مع كل انواع البشر دى زى مانتا - ليه متحولتش للأغنياء

ليه مسرقتكش الفلوس والاضواء
ايه اللى مخليك ليك مبدأ وكيان وتفكير

ايه اللى خلاك متمسك بمبدأ ان الكلام رزق

بستمتع جدا وانا بقرا مدونتك وقليلا ما اعلق لك ولكنك تكتب اكثر بكثير من اى تعليق واى تعليق يكتب قليل على ما تكتبه

تقبل مرورى وتحياتى
هبة

الغالية زوجة المحظوظ said...

عايز تعرف هاعمل ايه لو معايا فلوس زى ما بتحكى كده - هاكلمك بصراحة _ ومعنى انى اتكلم بصراحة يعنى مش هازؤ كلامى والا اجيب نفسى ف اخر اللستة - لكن فعلا وبدون مبالغة هاشترى اد ما اقدر كل حاجة واى حاجة سفة جايز احداث جايز لكنه مش حرمان ولكن لارضاء الانا ف الانسان - واكيد هاوصل لمرحلة الشبع ف يوما ما ساعتها هابتدى اتجه للطبيعة حتة ارض صغيرة اعيش فيها وبيت من دور واحد ومتقسم اوضتين وحمام ومطبخ - استوديو يعنى - هاتقوللى طيب وفين الغلابة والمحرومين من فلوسك نستيهم والا ايه امال كنتى زمان بتقول الناس مش حاسة ببعض - هاقولك لو عدى على بيتى الغلبان مش هارده لكنى مش هاجرى وراه واسفة انى اقول انه مش هايبقى هدفى - ده يمكن انسى ايه كان ف يوم من الايام - هاتقوللى وفين الزهد والاتجاه الى الله والرضا بالقليل والاشتراكية والعدالة ف التوزيع - هاقولك ما هو علشان كده ربنا مش ممكا هايبعتللى المليون الغير محدود والغير نهائى لانى ساعتها هانسى انى مجرد انسان وهافتكر انى ما فيش على الارض غيرى - وبينى وبينك احسن انا هاعرف منين درجات الحساب لمن يملك كل ذلك يكفينى اعرف حدودى ويكفينى شر الانا اللى ما بتشبعش - نسيت اقولك انى من البورسعيدية اللى يتمنوا يسلموا على الاسكندرنية وهايستعضوا ربنا ف الضايع من صوابعهم - كل سنة وانت طيب واستمتع باحلى وادفى طبق فتة يا راجل يا طيب

Hannoda said...

اندمجت جدا في القصص و تخيلت بوضوح أصحابها .. وشعرت بمفارقات عدة.. و مر بعقلي تعليقات كثيرة لم أنجح في الامساك بها حتى أنتهي من القراءة لأحدثك عنها
ولكن أكثر ما ذكرتني به تساؤلاتك الاولى في البوست هو نقاش دائم بيني و بين ماما عندما نتجول في أحد المولات
فنرى ساعة أو نظارة بآلاف كثيرة
فأندهش .. و أتساءل.. ايه اللي يخلي أي حد مهما كان غني يشتري ساعة.. مجرد ساعة بكل هذه الآلاف

فتجاوبني ماما بان لو معاي ملايين أكيد حاشتري اكسسوارات بآلاف
فأجادلها انني متأكده ان من أنني لن أفعل .. فأنا لا أشعر بأهمية اطلاقا لهذا.. و أيضا أشعر أن هذا اسراف يدخل في حيز السفه
فتعارضني بشده.. اني اتخيل هذا لأني لم أجرب.. انما حياه الاغنياء لها متطلباتها و أن الفلوس تخلق الاحتياجات

فأندهش
و أدعو
يا رب ان اتغنيت يوما فجعلني أحافظ على نفس عقليتي
فأنا أرفض ان تكون الفلوس هي مؤثر بالقوة التي تغير في شخصية الانسان

انت قدمت احتمالات لما قد نكون عليه اذا أصبحنا أغنياء
ولا أعلم ما سأكون عليه بحق
بالتأكيد أتعشم في نفسي اني سأفر في فقراء عائلتي ثم بلدي .. أتعشم أن أحافظ على بساطتي و علاقاتي.. أتعشم ألا أفقد ارتباطي بمسكني و منطقتي ولا ابدلهم
ولكن من منا يستطيعع ان يجزم بأنه لن يتغير

وهذا مخيف حقا
أتذكر مرة أنني و قريبة لي كلفنا من عمي أن نأخذ أبناء صديقه الليبي في جولة في الأسكندرية كفسحة.. وقد كانوا أطفالا لا يتجاوزوا العشر سنوات
وفعلنا فتجولنا ما بين جرين بلازا و السنيما و المطاعم
لم نذهب الشيراتون
ولم... (بصراحة لا أعلم أين أماكن البزخ الاخرى في اسكندرية)
ولكن المهم هو اني أذكر اني في نهاية اليوم حمد ربي بقلب ملآن بالعرفان و السعاده على نعمة الاعتدال ولأنه لم يجعلني غنية قادرة على صرف مبلغ في يوم واحد قادر على حل مشكلات أسرة كاملة لعام كامل
وكل هذا فيما كان؟؟
في لا شيء

أشكرك على جولة التفكير و التأمل
:)

عالمى ازرق said...

سبحان الله كل شخص - حتى الكويسين - فيهم عيب

صعب حد يقولك من موقعه الحالى لو بقي غنى قوى هيتعامل مع المال ازاى
التغيير بيكون مرحلى اكتر ما بيكون مفاجيء
واحيانا الشخص نفسه بيتغير دون ادراك منه لتغييره

طريقه سردك للموضوع بعيده عن اى ملل
و بأنتظار باقى الموضوع فى جزء اخر


كل سنه وانت طيب وبخير
وعيد سعيد عليك وعلى كل الاسره
وعلى الامه الاسلاميه جميعا بأذن الله
والسنه الجايه تكون بالحج ان شاء الله

دمت بخير

Diala said...

كل عام وأنت بخير
برأيي المال لا يغير النفوس بقدر ما يختبرها و يلقي الضوء على حقيقتها
دمت بخير

harmless said...

حورية

دائما وجودك يسر وتعليقاتك تسعد وكلماتك تفرح وارائك ترضى

اشكرك على وجودك وكل عام وانتى بخير

harmless said...

Drop from the Ocean

اختى الصغيرة الجميله
رزقك الله بما يجعلك تحققين كل امانيكى الحالية والمستقبليه

وان تكون النقود وسيله لتحقيق السعاده ان امكن
ولا تكون فى ذاتها هى السعاده

تحياتى

harmless said...

لومى

والله يا لومى انا مش عارف حتعملى بيها ايه
لكن نفسى تحدثنى انك حتدينى جزء منها
بحكم العشرة الطويلة بينا
خصوصا انها عشرة مافيهاش خناقات خالص
(الا حاجات بسيطه طبعا)

ربنا يبعت
السنوات العجاف طالت قوى

harmless said...

توتا

فعلا يا عزيزتى نحن نتكلم فى مواضيع نحن خارجها
ونتأمل تصرفات ناس لم نعرف مشاعرهم ولم نجربها

المال مثل السلطه صعب جدا ان تستنتجى ما سيفعلاه فى شخصيتك اذا اصبتى احدهم او كلاهما
الانسان يحتاج الى رادع قوى جدا حتى يجبر نفسه الا يفترى

كل انواع الافترا
اشكرك على تعليقك ولكى تحياتى

harmless said...

Blank-Socrate

اخى العزيز انا صديقك هارملس فكيف تسألنى من انت؟
اما عن عملى فانا اعمل فى مجال البرمجيات

اشكرك على تواجدك الدائم وكل عام وانت بخير

harmless said...

no chance

والله يا عزيزى رأيت اغنياء كالشياطين الفجره يعيثون فى الارض فسادا وتسيطر عليهم البارانويا والغرور وتضخم الذات

ورأيت اغنياء كالملائكه مشغولين بهموم الفقراء ويفهمون بشكل عملى ان المال مال الله اكسبه اياهم بتوفيقه وقدره فاستعملوه لارضاءه

ورأيت اخرين منفصلين تماما عن الواقع ويعيشون فى دنيا محدوده جدا ويهتمون بمواضيع هى من التوافه

كان هذا البوست يحمل بعض قصص ناس لو كتبها مؤلف فى مسلسل تلفيزيونى لاتهمه المشاهدون بالمبالغه والسطحية

ولكنه فى النهايه قدر الله ان يختبر بعض الناس بالغنى ويختبر البعض بالفقر

تحياتى

harmless said...

Doba

حاقولك حاجه يا عزيزتى
حاجه اعتقد بشده فى صحتها

الغنى له صفات لكى يكون غنى
وهى صفات لا تتوفر فى الكثيرين
ربما يكون رزقك مثل رزق شخص آخر
ولكن صفاتك لا تؤهلك ان تكونى غنية وصفاته تؤهله لذلك

الذى يريد ان يعيش ويستمتع لا يمكن ان يكون غنيا

لا تندهشى اذا قلت لكى ان معظم الاغنياء لا يستمتعون بالمال كما نستمتع نحن به
ولو كانوا يستمتعون به مثلنا لما وجدوا وقت لان يجنوه اصلا

طبعا اتكلم عن الاغنياء من العمل وليس اغنياء السلطة

تحياتى

harmless said...

الغالية زوجة المحظوظ

ثم؟
وماذا بعد بيت صغير فى الطبيعه تعيشين فيه
هل فكرتى ام اكتفيت بهذا

ماذا بعد ان تمر سنه او اثنين او عشره وانتى فى هذا البيت الجميل وقد اشتريتى كل ما يحلو لكى

ولا ايه رأيك؟


ما قولتيله يحقق السعاده لمده ستة شهور فقط
فالانسان دائما يحتاج لقضيه لكى يحيا
وبدون قضيه يموت
سواء كان فى قصر او فى عشه

harmless said...

هانوده

ربنا وضع قوانين محكمه قوى يا هانوده
لم يجعل السعاده مطلقه كما نتخيل
جعلها نسبيه تماما

ليس الذى معه مليون جنيه سعيد الف ضعف من الذى يملك الف جنيه
ربما صاحب الالف جنيه اسعد
ربما يكون الالف جنيه نقله من فئه العشره جنيه الى فئه الالف فسعد

وربما صاحب المليون نقله المليون من صاحب اثنين مليون الى مليون واحد فحزن واكتئب

كل وضع جميل
وايضا كل وضع اقل من طموح الانسان
واذا غطينا الاحتياجات الاساسيه فدرجه الاشباع دائما ثابته

كل سنة وانتى طيبه

harmless said...

عالمى ازرق

هو مش صعب طبعا الانسان يقول لو كنت غنى حاعمل ايه
كل الناس بتقول

لكن الصعب ان اللى يقوله ينفذه فعلا
انا عارف طبعا ان ده اللى تقصديه وهو صحيح تماما
وانا اعتقد ان غالبا ولا واحد نفذ ما وعد به فى موضوع المال
ونفس الوضع كمان فى موضوع السلطه

المال والسلطه فتنه كبيره
كل سنة وانتى طيبه وادام الله وجودك يا عزيزتى

harmless said...

diala

صحيح يا عزيزتى
المال اختبار وكاشف وفتنه عظيمه

بالمناسبه هو فين حضرتك؟
طمنينا وبس
كل سنة وانتى طيبه

الغالية زوجة المحظوظ said...

حسنا لما لا نختار القضية بانفسنااذا كامن ولا بد ان يكون هناك قضية، بعد ان نكون قد اشبعنا انفسنا مما يحلو لنا - لكن ما يحدث اننا نختار قضايا مغلفة بما يشبه ما يحلو لنا ولكن ليس فيها الا ما يمر وقد يمر ........

زُمُرده said...

بوست جميل جداجدا
طويل آه
بس تصدق محستش انه طويل غير بجملتك الاخيره
استمتعت جدا بيه وخلاني افكر اكتر واكتر

السعاده= الرضا
عارف انك لما تفكر وتتمنى ان ربنا يديك فلوس كتيييييييييره علشان تعمل بيها خير وتسعد ناس كتيييير وتساعد وتعطي وتتبرع وتشغل شباب وتنمي وتطور

مجرد الفكر بتاخد عليه ثواب زي ما تكون عملته

الفلوس مراية النفوس
ده رأي الشخصي لأنك
قد لا تملك وتعتقد انك لو ملكت لكنت كما انت
ولكن ما ان تملك حتى تأخذك الرمال الناعمه شيءً فشيءً
وتفاجأ بأنك غير ما كنت تتصور نفسك

ممكن نقضي عمرنا لهثا وراء المال ونفوق في وقت اننا مستمتعناش بالمال

ناس كتيييير لو في مكانك كان وضعها اختلف
وناس قليلين اللي بتفكر وتتأمل تصرفات البشر وتعتبر
وأقل بكتيييير اللي بيقدروا يستمتعوا ويعيشوا لحظتهم حلوه ولا مره

منتظرين الباقي






























































































ل

جسر الى الحياة said...

انت زهقت من كتابة البوست ده ولا ايه
احنا لسه مزهقناش وكل اللى بيقرأو عاملين مظاهرة انك تستكمل ذكرياتك دى والله تنفع مذكرات وانا باتكلم جد بس ساعتها اكتب الاسماء الحقيقية ههههههههه ولا بلاش يا سيدى اكتبها رموز واحنا هنعرفهم هنعرفهم.. المهم اسلوب سرد جميل احييك

جسر الى الحياة said...
This comment has been removed by the author.
harmless said...

زمردة

والله يا عزيزتى كلامك به خلطه غريبه من الحكمه والرقه والجمال والذوق
اسعد جدا كلما قرأت لكى
حفظك الله ولكى تحياتى

harmless said...

جسر الى الحياة

الصديقة الجديده مرحبا بكى
بدأت تصفح احدى مدونتيكى واعجبنى اسلوبك وتفكيرك واستمتعت بوقت جميل

اشكرك واحييكى واتمنى دوام الصداقه

أمير العرب said...

اخونا الكبير هارملس
..
لاول مرة ادخل على مدونتك ولكن من العجيب انى مازلت مستيقظ حتى الصباح من جمال الاسلوب وروعته
ومن متعة ماقرئته
قصص رائعة
كنت اتمنى ان تعطينا الكثير من تلك القصص فهى ليست مملة ولكن شيقة جداً
ولما يكون معايا مليون جنيه هبقى اجى اقول هعمل بيهم ايه ده ان مكنتش عملت


تقبل مرورى